dad
Abdullatif Sulaiman Alnasir
  • 74 years old
  • Date of birth: Jan 2, 1918
  • Date of passing: Oct 30, 1992
Let the memory of Abdullatif be with us forever
This memorial website was created in memory of our loved one, Abdullatif Alnasir, 74, born on January 2, 1918 and passed away on October 30, 1992. We will remember him forever.
Memorial Tributes
This tribute was added by Fawzan Al-Naser on 30th October 2016

"والدي الحبيب
كم افتقدنا رؤيتك و كنت اتمنى ان تكون معنا الآن"

This tribute was added by Ali Al-Nasser on 30th October 2015

"بعض الاشخاص قد لا تلتقيهم
و لكن تستشعر عظم شخصيتهم
على لسان و في قلوب محبيهم
رحم الله العم العزيز عبداللطيف الناصر
و الحمد لله ترك هذه الصدقه الجاريه العظيمه الا وهي
ذريته الصالحه
الفاتحه"

This tribute was added by Faisal Alnasir on 30th October 2015

"والدي الحبيب
تحل ذكراك بعد ٢٣ عام ولازالت لك في القلب محبة وحرقة علي فقدانك  وكأنه أمس الماضي وجودي معك وحديثك لي وتوجيهاتك السديدة
فرحمة الله عليك وجمعني بك في جنات الخلد"

This tribute was added by Mubarak Kanoo on 5th April 2015

"المرحوم عبداللطيف الناصر هو صديق العائلة المقرب الذي لا تنقطع صلته بي أو بأحد أفراد عائلتي، و أن العلاقة كانت متينة ومليئة بالعديد من الذكريات والمواقف الجميلة التي رسمتها تلك الأجواء المثالية من طريقة التعامل التي يتميز بها.
لقد كان كثير الزيارة للأهل ولا ينقطع في المناسبات، وكذلك كنا نزوره في منزله ونحضر مجالسه كما يحضر مجالسنا، بحيث كانت العلاقة قديمة جدا أبا عن جد، وكل ما يجمعنا مع المرحوم لا يخرج عن إطار العائلة الواحدة الذي كنا نتميز بها جميعا معه، لقد كنا نوده بصورة خاصة، أنا وأخواني أحمد ومحمد، لنا صداقة قديمة معه
وكان المرحوم الناصر شخصا شريفا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهو محبوب جدا من الجميع ومن مختلف الشرائح، وصفاته الانسانية تطغى على تعامله مع الناس، وكان يساعد المجتمع عبر يده البيضاء، ويشهد له القاصي والداني بهذه الصفات الحميدة، لقد كانت له حسنات عديدة ليس لها حدود، وبحكم علاقته الخاصة به مع الأهل يدرك شخصيا أن المرحوم لم يترك مشروعا خيريا إلا وكان فيه.
لقد ترك رحيل الحاج عبداللطيف الناصر أثرا كبيرا في نفوسنا وشكل غيابه فراغا واضحا، لكن نحمد الله أنه ترك لنا أبناءه البررة والأخيار الذين واصلوا مسيرته الاجتماعية، وكانوا خير خلف لخير سلف، يقومون بزيارتنا في مجالسنا باستمرار في المناسبات، وكنا نزورهم أيضا، الحمدلله أن ذاكرة المرحوم لم تنقطع."

This tribute was added by elham alnasir on 4th April 2015

"والدي العزيز كلمة اتمنى اعادتها بوجودك بالرغم من وجودك معي منذ وفاتك. لم اكن اعي الاشياء قبل ٢٥ عاما. ولم تكن انت قدوتي في ذلك الحين. ولكن عندما بدات العمل وبأت  التدريب في مواضيع كثيرة رأيت بأن كل موضوع يخصك انت ابي الغالي. فعندما قرأت عن ادارة الوقت لم أجد شخصا أكثر منك في ادارة وتنظيمالوقت. وعندما اردت التدريب في موضوع الاتصال لم أرى شخصا أكثر معرفة بالناس وبالشخصيات المختلفة التي استطعت بمهاراتك الاتصاليه العالية ان تصل الى الصغير والكبير والغني والفقير واعطيت كلاً منهم حقه. ان ما كنت تتميز به من مهارات التخطيط والاتصال والبيع والشراء بحكم عملك لم تستند على دراسات جامعيه ولكن كنت تستند إلى مهارتك الحياتية والإبداعية التي ولدت بها. ابي الحبيب اسمك معي في كل قاعة تدريبية ادخل فيها لتكون مثالا اقتي به او اقدمه للمشاركين. ستبقى خالدا بالرغم من السنين الطوال التي رحلت بها عنا. اسمك قيمك ومعتقداتك ندرك معناها الان   رحمك الله يا ابي ا"

This tribute was added by Faisal Alnasir on 4th April 2015

"لم يخطر ببالي وبعد قرابة 23 عام من وفاة المرحوم الوالد ان هناك اشخاص لازالوا يحملون ذكري جميلة له ولخصاله وللمواقف التي جمعته بهم وبالتالي فهم لازالوا يفتقدونة. لقد بني هذا الرجل العصامي نفسه بنفسه واستطاع علي مدي حياته ان يغرس المحبة والمودة في قلوب كل من عرفهم وعاشرهم وان يكون له ذلك الجمع الكبير من المحبين . فلم تكن المكانه الاجتماعيه ولا المستوي المادي لاي شخص هي عوامل لإرساء الصداقة معه, بل نمت تلك العلاقات علي اسس من الاحترام وتوقير الشخص مهما اختلفت مكانته. فتنوعت معارف المرحوم من اعالي القوم الي البسطاء ومن الكبير سنا الي الصغير ومن العالم الي الادني علما وتشعبت صداقاته لتشمل اصدقاء من خارج حدوده الجغرافية لتشمل الكثير من جميع انحاء العالم رغم اختلاف اللغات والطبائع والتقاليد.
فكم انت راقي ياوالدي العزيز وكم انا نادم علي فقدانك سريعا دون تمكني من النهل من اخلاقك و خصالك وحكمتك وخبرتك, فلقد تميزت بشخصيتك وتفردت بطباعك.
فلك ادعو الله القدير ان الرحمه واسأله ان يسكنك فسيح جناته مع الانبياء والصديقين والمؤمنين."


Leave a Tribute:
 
LEAVE A TRIBUTE
Invite your family and friends
to visit this memorial:

Subscribe to receive e-mail notifications when others contribute to this memorial.

Click on a photo to enlarge.

This memorial is administered by:

Faisal Alnasir

1001 views

Have a suggestion for us?

We are waiting for your feedback!